ما أبشع أن تخون صديقا، ولكن الأبشع أن تجد ... فاروق خورشيد